الغناء و الموسيقى بمنزل جميل   

الغناء و الموسيقى الدينية (رواية رضا)
      حدثني السيد رضا طليبه قال:"ورثت الغرام بالموسيقى عن والدي المرحوم المكي  طليبه  الذي مات  وعمري سنة و في نفسه شهوة حدثتني بها والدتي  و تتمثل في أنه كان يود  أن يكون فرقة موسيقية   إذ كان يعزف على آلة العود
 عيساوية منزل جميل=
         كانت لعيساوية منزل جميل  خصوصية و طابع مميز تأثر به  كل من الموسيقار  صالح المهدي و ... و قد تميزت بموسيقاها و أنغامها و  هدوتها  التي يضرب بها المثل  فقد كان الشيخ الصادق  حفلا   لذاته يستحق الفرجة و يمتع من ينظر إليه و هو يضرب على البندير .....
فرقة اللجنة الثقافية بمنزل جميل=
 1*/
      و في سنة 1964/1965 تقريبا  كونت اللجنة الثقافية (و من أعضائها آنذاك السادة محمد الغريبي  و  عبد القادر المعزي) بمنزل جميل فرقة  اللجنة الثقافية بمنزل جميل  و تم ذلك  عندما انتدبت  أول أستاذ عازف على آلة الكمنجه  هو السيد عبد الدايم بن صالحه  قائد فرقة خميس الترنان  ببنزرت  لتدريب أعضاء  فرقة العيساوية التي  يقودها الشيخ  الصادق  و معه  احمد قلايه شهر ( الكرديني ) و المنصف بلخشين و الحبيب  الدرويش و محمد الحبيب بن عمار  و نور الدين بن علي  و سعيد جبران و عبد  القادر عكاشه ...  و يقول السيد رضا طليبه أنهم كانوا يشركونه  مع تخوف  و تردد  و يضيف أنه صادف أن جاء أعضاء برنامج  الإذاعة تزور  للتعريف بمنزل جميل  فتهيب السيد حمادي بنور من  ذلك و  تقاعس عن المشاركة  فقدموني لشد  الميزان  و كان عمري آنذاك 12 سنة  و بذلك أصبحت عضوا رسميا    لكن الفرقة اضمحلت  سنة 1972 تقريبا بعدما  تلاعبت بها  رياح عدم الاستقرار من  زاوية سيدي بن عيسى إلى زاوية سيدي عبد الرحمان إلى زاوية سيدي عبد القادر  . و منذ ذلك الحين  ابتعدت الآلات الموسيقية عن  فرقة العيساوية و اكتفت  بالبنادر و كأنهم يؤكدون القول  :" الجميليه  ما ينجموا يكونوا حتى شيء ".
2*/
       و عندما تغيرت هيأة اللجنة الثقافية بمنزل جميل  قررت المجموعة  و منها عمر البطي و محجوب البطي و المنجي قدّاشه  و أصرت المجموعة على تكوين  فرقة  فوقع إصلاح  الآلات في تونس  و اختيرت نخبة من  الكشافين ذوي الميول الموسيقية و الأصوات الشجية   الناشطين بنادي زاوية سيدي بن عيسى و انتدب للتمرين  الأستاذ حامد الرصّاص و كان ذلك  سنة 1975/1976 في مكتب قرب نادي الشعبة  بمقر البلدية و أقبلت المجموعة بشغف تتلقى الدروس الموسيقية  و تكونت بين أعضائها لحمة   و شاركت المجموعة  في عدة مهرجانات  ببنزرت و سجنان و بير الباي  و اختير من أعضائها كل من  رضا طليبه و  هشام زعيتر و حمادي الشامخيه  في المنتخب الجهوي للموسيقى.و سماها العضو محمد الحبيب الدغار الفرقة الوترية المروج الخضراء  تيمنا بخضرة منزل جميل و أعضاءها هم =
*رضا طليبه(قائد و عازف على آلة الناي)
*هشام زعيتر
*رضا النقمار
*حمادي الشامخيه
*خالد جليل
*محمد بنور
*فوزي...
* رضا بوحوش
ظاهرة الفرق العصرية =
      كان للأستاذ المديوني دور كبير  في انتشارها في بنزرت  فقد تخرّج على يديه الكثير من الشباب . غير أن  أعضاء الفرقة كانوا لا يعرفون حتى تسمية الآلات . و بفضل الاحتكاك  و الغرام بالموسيقى  اشترت الفرقة آلات (فرقة  كرنيش بند)   و عملت بالأعراس  و الحفلات  و لكن تغير الآلات و ضرورة تحديثها باستمرار  أرهق ميزانية الفرقة. و بالرغم من ذلك  فقد أصرت المجموعة على إصدار شريط  يجمع تراث منزل جميل و يتغنى بها و من ذلك
 *سيدي المحجوب
 * يا عليه
 * ؟؟؟؟
فرقة العندليب رواية (بادو)
اسم فرقة العندليب هو الاسم الذي اشتهرت به بين مختلف الأسماء التي تقلبت في كنفها  إذ أن الاسم الأول الذي بعثت به  سنة 1976 بمبادرة من السيد  عمر البطي رئيس اللجنة الثقافية آنذاك  و دعم  كبير من المعلم السيد محجوب البطي هو اسم فرقة الجميل  و كان مقرها و مكان تدربها بزاوية سيدي  بن عيسى . و أما الأعضاء فهم
1*رضا طليبة
2* محمد زقارن  شهر بادو
3*جلال بن الصادق  الشحيمي
4*رضا النقمار
5* حمادي   الشامخيه (رحيم )
6*محمد الحبيب الدغار
7*عز الدين طليبة
8*محمد بنور
9*خالد جليل
10*الشاذلي السميراني
11*فتحي السميراني
   و لما بدأت أجهزة الجمعية تقدم  و تاق بعض أعضائها إلى تجديدها  احتضنها أحد أبناء البلدة العاملين بالخارج  هو المسمى عبد الباقي  دلة في  عمارة ولد دلة فأعاد تجهيزها و صار أعضاؤها يتدربون في ناد مجهز  بالعمارة المذكورة  و تغير الاسم  إلى الاسم الذي أصبحت به مشهورة و هو فرقة العندليب  و وقع تطعيمها بأصوات جديدة في حين رفض بعض الأعضاء هذا التغيير فصار أعضاؤها :
1*رضا طليبة
2*محمد زقارن
3*عبد الحكيم طليبة
4* جمال جليل
5*عادل الشحيمي
6* زين العابدين بنور
      و في فترة الشهرة هذه اشتهرت أغنية بلدي يا جميل  التي ألفها  الرسام الكاريكاتوري  عبد الرحمان بلخشين كما ذكر لي ذلك في صيف 1976  و لحنها رضا طليبة  و غناها  محمد زقارن  كما ألف الشاعر  حاتم القيزاني العديد من الأغاني  الخاصة بالفرقة و قام بتوزيع الأغاني الفنان محسن الماطري و احتضنها نجيب الخطاب في برنامجه  لو سمحتم  فعرضت انتاجها و صار لها صدى واسع الانتشار  عندما أصدرت الفرقة 3 أشرطة كاسات  روجتها شركة سوكا
        و منذ  سنة       عادت تحت إشراف اللجنة الثقافية المحلية بمنزل جميل باسم جديد هو  فرقة الامتياز  و تنشط بنادي الجامعة الدستورية للتجمع الدستوري الديمقراطي و خبا نجمها  و أعضاؤها الجدد هم :
1*محمد زقارن
2*الصادق فضيلة
3* رشيد الطبربي
4*حمادي رحيم ؟
5* الشاذلي السميراني
                     
                     
                                     
             
   
      
     
        و من إنتاجات الفرقة  زيادة على تسجيلات الإذاعة و التّلفزة التونسية في برنامج لو سمحتم للمرحوم نجيب الخطّاب الذي شجعهم أيّما تشجيع فقد سجلت الفرقة شريطي كاسات  من إنتاج شركة سوكا =
                                     


 
سلامية منزل جميل( فرقة الهدى للسلامية بمنزل جميل)=

و  للبحث بقية

الثقافة و الفنون بمنزل جميل
السينما بمنزل جميل
الممسرح بمنزل جميل
الشعر بمنزل جميل
القصة و الرواية بمنزل جميل
الموسيقى و الغناء
الرسم و التّصوير
المكتبات
الثقافة الشعبية
الأمثال و الأقوال
قصص و طرائف
الأهازيج و الألعاب
ألغاز
المعتقدات
العادات و التقاليد

الصفحة السابقة

طبع الصفحة

الصفحة الرئيسية | صور | غابة الرمال | الفضاء | التاريخ | من أنا؟ | عائلتي | عائلات منزل جميل | المعالم الدينية | أمثال و أقوال | المنظمات و الجمعيات | المؤسسات | الثقافة و الفنون | ناس مروا | المتحف | راسلونا

Copyright 20122015 leplacartuel.com